اليابان قوة تكنولوجية

  • سوار محمود اليابان تعدّ اليابان من دول شرق آسيا، حيث تقع بين المحيط الهاي وبحر اليابان، وشرقيّ شبه الجزيرة الكورية، وعاصمتها طوكيو، كما تصل مساحتها إلى 377.944كم2، ويسود نظام الحكم الإمبراطوري فيها، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ كلّ من الديانة البوذية، وديانة الشنتو هما الديانتان السائدتان فيها، وفي هذا المقال سنعرفكم على قوّتها التكنولوجيّة. اليابان قوة تكنولوجية من مظاهر القوّة التكنولوجية في اليابان ما يأتي: على المستوى الصناعي اعتمد التصنيع الياباني على الصناعة الثقيلة، خاصةً الكيماويات، والصلب التي تتركّز مؤسساتها في سواحل المنطقة الشرقية، بينما الصناعات الخفيفة المنتشرة مؤسساتها في الساحل الشمالي الشرقي، فقد اختصت بالصناعات الميكانيكية، والدقيقة، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ اليابان أوّل مصدر للسيارات، والسفن، والدراجات النارية، والآلات الفلاحية في العالم، كما أنّها تعتمد على الصناعات الخفيفة مثل الروبوتيك، وآلات التصوير، والإعلاميات، والساعات، والآلات البصريّة، والسمعيّة، وتتميّز الصناعة اليابانيّة بتركّزها داخل الأقطاب الصناعيّة، وأهمّها: قطب شمال كيوشو، وقطب كابكين، وقطب كانتو يليه، بالإضافة لتضمّنها معامل الإنتاج، ومراكز البحث التكنولوجيّ، ممّا ساعد على تطوير المصنوعات، وأدّى لمواجهة المنافسة الأجنبيّة. إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%86_%D9%82%D9%88%D8%A9_%D8%AA%D9%83%D9%86%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%A9